حللت دراسة مؤخرا الأبحاث المقامة بشأن وضعيات الولادة الأنسب والأفضل للأم، وأوصت بأن تلد الأمهات في الوضعية التي تناسبهن مهما كانت دون الحاجة الى ضرورة التمدد على ظهورهن لفترات طويلة من الزمن. ووجدت الدراسة أن النساء ممن اعتدن المشي والوقوف بنشاط خلال عملية الانجاب استفدن من ساعة اضافية كما أن احتمالات انجابهن بالطلق الصناعي كانت أأقل.
وفي بداية الطلق لن تتطلب منك الطلقات الأولية نفس كمية الانتباه الذي سيكون مطلوبا لاحقا.

ان كنت تعبة قد تحتاجين لأخذ دوش ساخن والتمدد ومحاولة الحصول على غفوات ما بين الطلقات. وحين يصبح الطلق أكثر قوة ، يمكنك تجربة عدة وضعيات لمساعدتك على ادارة الألم خلال الفترة التي يشتد فيها الألم .
قد تختارين أن تكوني تقفي باستقامة في حين قد تودين الانحناء على نفسك في أحيان أخرى. الوضعية التي قد لا تودين بأي شكل من الأشكال تجربتها هي التمدد على ظهرك باستقامة، ففي تلك الوضعية سيضغط الرحم على الوريد الأجوف ليرجع الدممن الساقين الى القلب ما يؤثر على تدفق الدم وسيجعل الانقباضات والطلقات أقل تأثيرا.
ما هي الوضعيات التي يحبذ أن أجربها خلال الانجاب؟
من جهة اليسار عن الأجهزة الخاصة بالأم ، ان كانت لا تتناول أي أدوية مسكنة للالام خلال عملية الانجاب، فهي ستلجأ الى الوضعيات المريحة دون وعي منها أو سابق قرار . ولكن أحيانا تكون أوجاع الولادة مؤلمة بشكل كبير ، ما سيساعد وجود شريكك أو الشخص الذي يعتني بك لاقتراحوضعيات أكثر اراحة ومساعدتك في الوصول اليها. انكنت تبحثين عن بعض الالهام، اليك وضعيات يمكنك تجربتها ويمكن أن تساعدك بشكل كبير .
ان لم تتدربي على تلك الوضعيات سابقا ، فمن الجيد أن تعلمي عنها الان وتجربيها قبل الولادة مع شريكك أو أحد المقربين. الوقوف والمشي تحب بعض النساء شعور التحكم الذي يشعرن به لدىوقوفهن ومشيهن خلال عملية الانجاب . وخلال الانقباضات ، يمكنك التوقف للانحناء على الحائط أو على شريكك.
وضعية الكرسي الهزاز
التأرجح الى الأمام والى الخلف وفق ريتممعين مع تناسق عملية التنفس يمكن أن يكون مريحا بشكل كبير خلال عملية الولادة . يمكنك القيام بذلك خلال الوقوف أو الانحناء والتركي على شريكك في وضعية مشابهة للرقص البطيء أو من خلال استخدام الكرسي الهزاز ان توفر.

الجلوس
اجلسي على السرير أو الكرسي مع وجود وسائد لدعم ظهرك. يمكنك أيضا تجربة الجلوس والانحناء الى الأمام ، ما سيخفف من الضغط على ظهرك. جربي أيضا “جلسة الخياطة” واجلسي مع تقاطع قدميكي فوق بعضهما على السرير أو على الارض ان كنت ما زلت في المنزل. الجلوس الى الخلف اجلبي كرسي بدون ذراعين واجلسي بشكل عكسي مع مواجهة ظهر الكرسي .
ضعي وسادة بين ظهر الكرسي وبطنك ، واستندي عليها ، مع اراحة يديكي وراسك على رأس الكرسي. ستزيل هذه الوضعية من الضغط على ظهرك ،كما ستجعل ظهرك متوفرا حتى يستطيع زوجك أن يمسده ويربت عليه أو يقوم بتدليكه لك ان أردت! ان توفر لديك كرسي بلاستيك ، فحاولي الجلوس بهذه الوضعية في دوش الحمام ، مع السماح للمياه الساخنة بال تدفق على ظهرك بسلاسة.
اليدين والركبتين
ضعي أطرافك الاربعة على السرير ، فالأبحاث تشير الى أن الاستناد على يديك وركبتيك سيوفر نوعا من أنواع الراحة . وان تعب معصميك فارفعي المنطقة العليا من السرير الى أعلى لتتمكني من الاستراحة أو مددي جسدك من الأمام على مجموعة من الوسائد ان شعرت براحة أكبر.
استخدام كرة التمرين اجلسي على كرة تمرين ( وهي نفس الكرة التي يستخدمها مدربو اليوغا أو ما يطلق عليها اسم كرة الانجاب) . فليتواجد شخص ما ليتأكد من عدمتدحرجك . خلال عملية الجلوس جربي الانحناء والاستناد على مجموعة من الوسائد على الفراش . هذه الوضعية ستسمح لك بالبقاء في وضعية القرفصاء وتحريك الوركين بسهولة في الوقت الذي سيكون فيه معظم وزن جسدك مدعوما .
يمكنك أيضا الانحناء حول الكرة مع الركوع أو وضع الكرة على كرسي والاستناد عليها وأنت واقفة.
التمدد على جانبك
هذه الوضعية المريحة ستعطيكي كامرأة حامل متعبة راحة عظيمة، مع تفادي تدفق الدم في الأوعية خلال عملية التمدد على ظهرك. ابدئي بالتمدد على جانبك الأيسر وهي الوضعية الأنسب لتدفق الدم بسلاسة . ضعي وسادة بين ركبتيكي من أجل مزيد من الراحة . ان كنت بحاجة للتغيير أو لم يبدو على طفلك السعادة والراحة بتلك الوضعية فاجعلي شريكك يساعدك في تغيير وضعيتك الى الجهة اليمنى.
ما هي الوضعيات الجيدة لعملية الدفع؟
العديد من الوضعيات التي استخدمتها خلال عملية الانجاب ستساعد خلال عملية دفعك للطفل. من المهم أن تستمعي لجسدك وأنتغيري الوضعيات كلما شعرت بأن وضعيتك الحالية لا تساعدك الان.
وتجد العديدات في وضعية الاستقامة سواء كن راكعات أو جالسات أو في وضعية القرفصاء أو الوقوف راحة أكبر من التمدد في هذه المرحلة.
قد تساعدك هذه الوضعيات أيضا على الانجاب بشكل أسرع!. وضعية القرفصاء لها فوائد اضافية، فهي تزيد اضطراديا من تمدد قطر الحوض ، ما يتيح لطفلك مساحة اضافية لاخراج نفسه من الحوض الى العالم الخارجي. وبالاعتماد على مكان الولادة ، فقد تتوفر خيارات اضافية للمساعدة في تيسير وضعية القرفصاء.
استخدام عامود للقرفصاء
بعض المستشفيات ومراكز الانجاب لديها ما يدعى بعامود القرفصاء، والموجود بجانب السرير في الجهة السفلى للسرير حيث يمكن اخراجه و الاستناد عليه . لدى شعورك بالانقباض ، امسكي بالعامود وادفعي بنفسك الى وضعية القرفصاء . وادفعي الى أن ينتهي الطلق ومن ثم، ان كنت راغبة، انحني الى الأسفل لترتاجي في الفترة ما بين كل طلق واخر.
استخدام كرسي الولادة
كرسي الولادة هو كرسي على شكل حرف “يو” بالانجليزية ، قريب جدا من الأرض. هو مصمم لدعم وزنك خلال جلسة القرفصاء . اجعلي شريكك يقف أوينحني خلفك لتتمكني من الاستناد الى الخلف والاستراحة ما بين الطلقات.وان لميتوفر لديك عمود القرفصاء أو الكرسي ، فجربي الطريقة التالية:
اجعلي شريكك يقف أمامك ، في مواجهتك . امسكي يدي شريكك في الوقت الذي تجلسين فيه في وضعية القرفصاء . سيسمح لك ذلك باستخدام شريكك كداعم خلال الجلسة ، لذالن يصعب عليك المحافظة على تلك الوضعية. ,وان توجب عليك البقاء في الفراش وكنت متعبة للبقاء واقفة يمكنك الجلوس بشكل جزئي مع وجود قابلات الولادة لتثبيت قدميكي في حالة القرفصاء خلال عملية الولادة. أو جربي الدفع خلال التمدد على أحد جانبيكي ، اثني ركبتيكي مع اراحة القدم السفلى على السرير ودعم القابلات للقدم الأخرى خلال الانقباضات. هذه الوضعيات يسهل المحافظة عليها بشكل أكبر من الجلوس في وضعية القرفصاء وتسمح لك بتمديد رجليكي في لافرتات ما بين كل طلقة وأخرى.
منقول

صور الاعلان

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*