-
منذ 8 سنوات
غير محدد
مدة الاعلان: دائم

[FONT=Simplified Arabic]في حالة شكوى السيدة الحامل من نزيف مهبلي في الثلث الثاني أو الثلث الأخير من الحمل يكون هناك احتمال وجود المشيمة المتقدمة. ويتم تشخيص المشيمة المتقدمة من خلال أشعة الموجات فوق الصوتية.

وعادة لا يتم تشخيص المشيمة المتقدمة قبل الأسبوع 20 من الحمل لأن أغلب الحالات ترتفع المشيمة وتصبح في وضعها الطبيعي بعيدة عن عنق الرحم. لذلك يتم التشخيص عادة بعد الأسبوع ال20 من الحمل. وفي بعض الحالات النادرة قد يتم اللجوء لعمل أشعة الرنين المغناطيسي magnetic resonance imaging – MRI لتأكيد التشخيص.[/FONT]

[FONT=Simplified Arabic]وهناك بعض الحالات الأخرى بخلاف المشيمة المتقدمة التي يحدث معها نزيف مهبلي في الثلث الثاني و الثلث الأخير من الحمل مثل:

انفصال المشيمة Placental abruption:
في بعض الحالات النادرة تنفصل المشيمة عن جدار الرحم قبل موعد الولادة. ويؤدي ذلك إلى منع وصول الأكسجين والمواد المغذية للطفل وحدوث نزيف شديد جدا للأم. ويهدد ذلك حياة الأم والجنين.

الأوعية المتقدمة على الجنين Vasa previa[/FONT]
[FONT=Simplified Arabic]عادة يتكون الحبل السري للجنين من منتصف المشيمة. وفي حالة تكون الحبل السري بطريقة غير طبيعية فيكون جزء من الأوعية الدموية الموجودة داخل الحبل السري موجودة فوق عنق الرحم. وإذا انفجرت تلك الأوعية الدموية فإنها تتسبب في نزيف مهبلي شديد و تعرض حياة الجنين للخطر.[/FONT]
[FONT=Simplified Arabic]منقول[/FONT]

صور الاعلان

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*