-
منذ 11 سنة
غير محدد
مدة الاعلان: دائم

[FONT=Arial]









يقف قصر الحمراء الذي بناه المسلمون في غرناطة شامخا يرمز لعظمة المسلمين وجمال فن عمارة الإسلامي في أسبانيا التي حكمها المسلمون من القرن الثامن حتى أواخر القرن الخامس عشر.
ويعد من أهم المعالم السياحية بأسبانيا التي يزورها سنوياً ما يزيد على 2.2 مليون سائح.
موقع القصر:
يقع قصر الحمرا في جنوب مدينة مدريد العاصمة.
تاريخ القصر:
شيد القصر في القرن الثالث عشر الميلادي ليكتمل بناؤه ويأخذ شكله النهائي بحلول القرن الرابع عشر.
التصميم المعماري:
عند زيارتك لقصر الحمرا وللوهلة الأولي تشعر أنك في بلد إسلامي، حيث ترى الزخارف الإسلامية والآيات القرآنية المنقوشة علي وجهات القصر مع المدائح وأبيات الشعر.
كما تكتسي جدران القصر بـ”الجص” وبلاط القيشاني الملون ذي النقوش الهندسية التي تغطي الأجزاء السفلية من الجدران.
وفى القصر ثلاثة أقسام: القسم الأول هو المشور، الذي يعقد فيه الملك مجلسه، ويصرف أمور دولته، والثاني للاستقبالات الرسمية ويشمل الديوان وقاعة العرش، والأخير للحريم، كما يضم المسكن الخاص بالملك.
تتمحور صالاته وغرفه حول صحنين متعامدين مع بعضهما. وفي عهد الأمير يوسف الأول تم بناء برج السيدات وقصر “البرطل”، وجميع المنشآت التي تحيط بصحن البركة، بما في ذلك برج “قمارش” الذي تقع فيه صالة السفراء، والمصلى وحمامات القصر.
أقسام القصر:
أولا: فناء الريحان
سمي بهذا الاسم من كثرة شجر الريحان، وهو عبارة عن ساحة كبيرة مستطيلة الشكل تتوسطها بركة مياه، نقشت في أركانها عبارة “النصر والتمكين والفتح المبين لمولانا أبي عبد الله أمير المؤمنين…” والآية الكريمة “وما النصر إلا من عند الله العزيز الحكيم”.
ثانيا: بهو السفراء:
يقع في الجهة الشمالية لفناء الريحان، ويعد أضخم بهو في القصر، مستطيل الشكل يبلغ ارتفاع قبته 23 م، وكان مخصصا لانعقاد مجالس العرش.
ثالثا: قاعة الأختين:
عرفت هذه القاعة بهذا الاسم لأن أرضها مكونة من قطعتين من الرخام متماثلتين تماماً.
رابعا: البهو الأسود:
وهو أشهر أجنحة قصر الحمراء، قام بإنشاء هذا الجناح السلطان محمد الغني بالله، يمتاز تصميمه بالأروقة التي يحملها حوالي 124 عموداً من الرخام الأبيض صغير الحجم وعليها أربع قباب مضلعة تمثل الجهات الأربع.
وفي وسط البهو توجد نافورة الأسود بحوضها المرمري المستدير المزين باثني عشر أسداً تخرج المياه من أفواههم.
خامسا قاعة بني سراج:
تقع القاعة في منتصف الناحية الجنوبية من بهو الأسود، وهي ذات تصميم مستطيلي بأبعاد “12م ? 8م”، وأرضية رخامية تعلوها قبة في جوانبها نوافذ يدخل منها النور، وفي وسط القاعة نافورة مستديرة من الرخام.
سادسا: قاعة الملوك ” قاعة العدل”:
زين سقفها بعشر صور لملوك غرناطة
سابعا: منظرة اللندراخا:
هذا الاسم هو اختصار لعبارة “عين دار عائشة” وهي احدي ملكات غرناطة في القرن الرابع عشر الميلادي، وهي قاعة تتكون من بهو صغير مضلع.
ثامنا متزين الملكة :
وهو جناح علوي صغير في نهاية الطرف الشمالي للقصر تحت برج المتزين يعود لعهد السلطان يوسف أبي الحجاج.
تاسعا الزاوية والروضة:
الزاوية كانت منطقة مخصصة للصلاة في الجهة الغربية من القصر، أما الروضة فمدفن لملوك بني نصر.

[/FONT]

صور الاعلان